فيصل يقدم إعتذاره للمواطنين عن تنويره بأحداث شرق السودان

3

السودان – افريقيا برس. تقدم وزير الثقافة والاعلام فيصل محمد صالح بإعتذاره للمواطنين في شرق السودان عن تنويره بالاحداث التي اندلعت موخرًا بكسلا وبورتسودان وسواكن .
وكان وزير الثقافة والاعلام فيصل محمد صالح قد قدم تنويرًا الخميس الماضي حول الاحداث المتوترة في شرق السودان على خلفية اقالة والي كسلا صالح عمار.
واوضح فيصل ان تصريحاته لم يكن المقصود منها محاولة تبرئة القوات النظامية او تبرير عنف السلطة، مشيرًا الى ان التقرير الذي قدمه الخميس جاء بناء على معلومات رسمية قدمتها الاجهزة الامنية والشرطية.
وأشار فيصل الى ان رسائل واتصالات وصلته من أهل واصدقاء ببورتسودان وكسلا فور انتهاء التنوير لأمته على عدم ذكر بعض الوقائع وترى بأن التنوير تجني على الضحايا ومحاولة لتبرئه القوات النظامية او مكون اجتماعي بعينه.
واكد الوزير ان المعلومة الأخيرة لم تكن متوفرة ساعة تقديم التنوير، واضاف : ليس هناك من سبب لنجامل أي جهة ، حتى لو كانت قوات نظامية. وضم صوته للمطالبة بتحقيق سريع و شفاف تشرك فيه كل الأطراف وينتهي بمحاكمات عادلة.
وأشار إلى أن التحقيق في الأحداث لن يستثني القوات النظامية، لأن شرط استخدامها للقوة معرف بالقانون ومنضبط بالدفاع عن النفس، وان أي استخدام مفرط للقوة يجب أن يحاسب عليه بالقانون.