ضابط اداري بجبل أولياء يسرق 1000 باكتة دقيق

2

كشفت لجان مقاومة جنوب الحزام عن تورط ضابط إداري بمحلية جبل أولياء في سرقة كميات كبيرة من الدقيق المخصص لدعم الأسر الفقيرة.

وكشف مسؤول مكتب الخدمات في لجان مقاومة مايو نزار عبدالرحيم عبدالله لـ”الجريدة” أن الضابط الإداري سرق 1000 باكتة دقيق زنة 10 كيلو للباكتة الواحدة، وتساوى تكلفة الدقيق المسروق مليار جنيه سوداني، وتم القبض على الضابط الاداري متلبساً في سوق أبو سعد بأم درمان، ودونت في مواجهته بلاغات تحت المادة 4 الفقرة الثانية من قانون الطوارئ والمادة 177 خيانة أمانة المال العام من القانون الجنائي.

وقال نزار أن وزارة الضمان الاجتماعي حولت الدعم الاجتماعي للمحليات، حيث يستلم الضابط الإداري حصص المحليات ويسلمها للجان المقاومة، والتي تقوم بتوزيعها على المناطق بعدد السكان في الأحياء، ويقول نزار أن الوزارة أبلغتهم بكمية الدقيق المخصص لهم والبالغ 5 ألف باكتة زنة 10 كيلو.

ويضيف نزار عندما ذهب مشرف لجان المقاومة في المخازن للضابط الإداري سلمه 4 ألف فقط، وطالبه بأن يترك الألف جانباً، وعندما أبلغ المشرف لجان المقاومة، تم الاتفاق على استدراج الضابط الاداري، وقام الضابط بدفع رشوة لمشرف لجان المقاومة تبلغ 20 ألف جنيه،

وتم تسليم المبلغ للمباحث كدليل ومعروضات مرفقاً بتسجيلات صوتية لمكالمات مع الضابط الاداري، يقر فيها بأنه سيقوم بدفع مبالغ مالية كبيرة لمشرف لجان المقاومة في المخازن، وبالتنسيق مع مباحث التموين تم القبض على الضابط الاداري متلبساً بانزال 600 باكتة من الدقيق في سوق أبو سعد بأم درمان، وتم استلام ال 400 باكتة المتبقية في الكلاكلة.