التجمع الاتحادي يُؤيد مليونية 30 يونيو والشعبي يدرس الموقف

3

أعلن التجمع الاتحادي عن تأييده لمليونية 30 يونيو المرتقبة للضغط على الحكومة لتنفيذ إصلاحات فورية في العدالة والجيش والاقتصاد، بينما قال المؤتمر الشعبي أن موقفه من المشاركة فيها لا يزال قيد الدراسة.

وقال التجمع الاتحادي في بيان له أمس “تابعنا الدعوة لمواكب 30 يونيو، كما تابعنا أصوات خائفة من انفلات المواكب وتربص الحالمين نهارًا بعودة الظلام، إلا أننا سنختار جانب الشعب”.

وأضاف: “سنكون يومها في صفوفه ولا إفراط ولا تفريط” وأشار التجمع ، إلى أن المطالبة استكمال عملية السلام وإكمال هياكل السلطة ليس خروجًا على الثورة، بل “هو الثورة نفسها” وتابع: “الثورة لم تحدث في الخرطوم فقط لتكون الولايات تحت رحمة النظام البائد المستمر فيها”.

وطالب التجمع بتسريع أعمال لجنة التحقيق في فض الاعتصام حول محيط القيادة العامة، والذي حدث في 3 يونيو 2019، من قبل قوات نظامية بطريقة وحشية، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وفقًا للجنة طبية معارضة، فيما تقول وزارة أن عدد القتلى لا يتعدى الـ 85.