الاتحاد الأوروبي يرحب بالتوقيع على الإعلان الدستوري في السودان

وصف الاتحاد الأوروبي توقيع الأطراف السودانية بالأحرف الأولى على اعلان دستوري بـ”الإنجاز الهام والفرصة الفريدة” لتنفيذ انتقال حقيقي في البلاد بقيادة مدنية.

وأشارت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، في بيان صدر ليل أمس، إلى أن التوقيع على الإعلان الدستوري يمهد الطريق لتشكيل حكومة انتقالية، و”في هذه اللحظة التاريخية، نثني على تصميم واحساس الطرفين بالمسؤولية”، حسب تعبيرها.

كما عبرت مايا كوسيانيتش، عن تقدير بروكسل للجهود الدؤوبة التي قام بها الاتحاد الأفريقي والوسيط الأثيوبي.

ويتطلع الأوروبيون إلى حفل التوقيع الرسمي للإعلان و المقرر في 17 الشهر الجاري، حيث “سنعمل مع الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون لدعم السودان في طريقه نحو الديمقراطية”، وفق المتحدثة.

وكان المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الحرية والتغيير قد وقعا بوم أمس بالأحرف الأولى على اعلان دستوري، مؤسس على اتفاق سابق بينهم (الوثيقة السياسية) حول تقاسم السلطة.