ارتفاع حصيلة قتلى النزاع القبلي بولاية البحر الأحمر

4

السودان – افريقيا برس. أعلنت السلطات السودانية، السبت، ارتفاع ضحايا المواجهات القبلية في ولاية البحر الأحمر، شرقي البلاد، إلى 12 قتيلا و48 مصابا.
والأربعاء، أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية (غير حكومية)، مقتل 6 وإصابة 20 آخرين، في مدينة سواكن، بولاية البحر الأحمر، إثر مواجهات قبلية على خلفية إقالة حاكم ولاية كسلا المجاورة صالح عمار.
وقالت وزارة الصحة بـ “البحر الأحمر”، في تقرير بحسب وكالة الاناضول، إنه خلال الفترة بين 14 ـ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بلغ عدد ضحايا الاشتباكات القبلية بالولاية 12 قتيلا و48 مصابا.
وجاء النزاع القبلي بسبب رفض قبيلة “الهدندوة” في كسلا، منح منصب الوالي لشخص ينتمي إلى قبيلة “البني عامر” المنافسة لها.
والثلاثاء، أعلنت الحكومة إعفاء والي كسلا من منصبه دون تسمية خلف له، في محاولة لوقف نزاع قبلي، لكن ذلك لم ينجح، وأدى إلى اندلاع احتجاجات على القرار نفذها أفراد قبيلة “البني عامر”.
وتتمركز قبيلتا “الهدندوة” و”البني عامر” في ولايتي كسلا والبحر الأحمر المتجاورتين، وعلى طول سواحل السودان على البحر الأحمر. المصدر

الاناضول