اغتيال أحد شيوخ العشائر البارزين وحارسه في مقديشو

12

الصومال – افريقيا برس. مقديشو- وصل 60 من مقاتلي حركة الشباب على الأقل على متن قارب إلى منطقة “هول آنود” في إقليم بري بولاية بونتلاند في شمال شرق الصومال حسبما ذكره موقع يعنى بالمعلومات الاستخباراتية.

وأشار الموقع إلى أن المقاتلين فروا من مدينة “حررطيري” في ولاية غلمدغ بوسط الصومال بسبب التحركات التي يقوم بها الجيش الصومالي لشن حرب على حركة الشباب لإجبار عناصرها على الخروج من الأقاليم الوسطى في البلاد.

ويحاول مقاتلو حركة الشباب الفارون الانضمام إلى أصحابهم في مرتفعات غل غلا الوعرة في ولاية بونتلاند لتعزيز وجودهم في الولاية التي تواجه تحديا من مقاتلي الشباب ومسلحي داعش في تلك المرتفعات الذين يثيرون بين الحين والآخر مشاكل أمنية في الولاية.

وكان قائد الجيش الصومالي الجنرال أودوا يوسف راغي وصل مؤخرا إلى ولاية غلمدغ، واشارت مصادر في الولاية إلى استعدادات يقوم بها الجيش الصومالي لتحرير مناطق من إقليمي غل غدود ومدغ بالولاية ما تزال تخضع لسيطرة حركة الشباب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here