ولاية جوبالاند تبدي استعدادها للحوار مع الحكومة الفيدرالية

أكد وزير التعليم في ولاية جوبالاند محمد إبراهيم محمود والنائب الثاني لرئيس برلمان الولاية عبدي بالي استعداد جوبالاند للحوار مع الحكومة الفيدرالية الصومالية لحل الخلافات القائمة بينهما. وأشارا إلى أن سكان ولاية جوبالاند محبون للسلام وأنهم يرحبون بكل ما يخدم المصلحة الوطنية ويحول دون عودة البلاد إلى الوراء.

ويأتي هذا بعد وصول رئيس الوزراء الصومالي الأسبق علي محمد جيدي إلى كسمايو عاصمة جوبالاند في إطار محاولة لتقريب وجهات النظر بين الحكومة الفيدرالية وولاية جوبالاند بعد خلافات بين الحكومة والولايات الإقليمية التي أعلنت في سبتمبر الماضي تعليقها تنسيقها مع الحكومة الفيدرالية.