لقاء بين رئاسة مجلس الشعب وقادة المعارضة

7

الصومال – افريقيا برس. مقديشو- اعترفت قيادة الجيش الأمريكي في إفريقيا “أفريكوم” بقتل مدني أثناء غارة جوية وقعت في جنوب الصومال.

واشار بيان أصدرته أفريكوم إلى أن مدنيا قتل في الثاني من شهر فبراير الماضي في منطقة قريبة من مدينة جلب في جنوب الصومال وأن ثلاثة آخرين أصيبوا بجروح.

وقال قائد الجيش الأمريكي في إفريقيا الجنرال ستيفن تاونسند: ” للأسف نعتقد أن عملياتنا أسفرت عن قتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين لم يكونوا هدفنا”.

وأضاف “سنحرص على عدم إلحاق الضرر بالمدنيين أثناء العمليات التي تهدف إلى إعادة أمن واستقرار الصومال”.

وكانت قيادة الجيش الأمريكي في إفريقيا قد اعترفت بقتل اثنين من المدنيين وإصابة ثلاثة آخرين في عام 2019 الماضي.

وتقوم الطائرات الأمريكية المسيرة بشن غارات على مواقع حركة الشباب ومقاتلي داعش في مختلف الأقاليم الصومالية إلا أن تلك الغارات تسفر أحيانا عن خسائر في صفوف المدنيين الذين يعيشون في تلك الأقاليم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here