فرع تنظيم داعش في الصومال يوجه إنذارا إلى حركة الشباب

وجه فرع تنظيم داعش في الصومال إنذارا إلى مقاتلي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة وحذرتهم من محاولة عرقلة عملياتهم في البلاد. وأشارت جريدة النبأ التابعة لفرع التنظيم في سوريا إلى أن حركة الشباب الصومالية تعارض تحركات عناصرها في الصومال ، ونسبت الجريدة إلى متحدث باسم داعش القول بأن الوقت قد حان لانتقام التنظيم من مقاتلي حركة الشباب، متهما إياهم بتصفية عناصر قدموا البيعة إلى تنظيمه.

ويأتي هذا بعد اغتيال حركة الشباب مقاتلا مصريا كان من عناصرها الأسبوع الماضي في مدينة “جلب” بإقليم جوبا الوسطى جنوبي الصومال بعد محاولته الانضمام إلى داعش كما اعتقلت آخرين بنفس التهمة.

وكانت داعش تحاول خلال العامين الماضيين التمدد في الصومال انطلاقا من مركزها الرئيسي في مرتفعات غل غلا في ولاية بونتلاند شمال شرق الصومال إلا أنها واجهت تحديا كبيرا من حركة الشباب المنتشرة في مختلف الأقاليم الصومالية والتي بدأت اصطياد عناصر التنظيم واغتالت عددا منهم.

مشاركة