دني يتهم الرئيس فرماجو بالمسئولية عن حجب الثقة عن خيري وعرقلة المؤتمر التشاوري

4

الصومال – افريقيا برس. غالكعيو- حمل سعيد عبد الله دني رئيس ولاية بونتلاند في شمال شرق الصومال الرئيس محمد عبد الله فرماجو بالمسئولية عن سحب مجلس الشعب الصومالي يوم السبت الثقة عن رئيس الوزراء السابق حسن علي خيري.

ووصف ما قام به نواب المجلس بأنه غير شرعي معتبرا قبول فرماجو إقالة رئيس الوزراء وتكليفه نائبه مهدي محمد غوليد بتصريف أعمال الحكومة خرقا سافرا لبنود الدستور.

وأكد دني رفض بونتلاند القاطع للخطوت التي اتخذها مجلس الشعب ومحاولة الرئيس فرماجو الرامية إلى إفشال نتائج المؤتمر التشاوري الذي انعقدت جولتان منه في مدينة “دوسمريب”.

وقال رئيس بونتلاند: ” يبدو أن الرئيس فرماجو لا يريد إجراء انتخابات في البلاد التي أصبح يديرها بمراسيم يصدرها وأنه لا يحترم دستور البلاد”.

وأوضح أن فرماجو يريد تقويض انعقاد الجولة الثالثة من المشاورات في دوسمريب في 15 من أغسطس القادم، مشيرا إلى أن الإطاحة برئيس الوزراء جاءت لأنه كان مخلصا في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال المؤتمر التشاوري، وتحقيق إجراء الانتخابات الفيدرالية في موعدها.

وحث الرئيس دني الشعب الصومالي على المساهمة في إنقاذ البلاد كما أشاد برد فعل المجتمع الدولي على ما جرى يوم السبت لرئيس الوزراء السابق وبدعمه المستمر للشعب الصومالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here