الولايات المتحدة وكينيا تناقشان الحرب على حركة الشباب

ناقشت الإدارة الأمريكية والحكومة الكينية الحرب على حركة الشباب الصومالية التي تشكل خطرا أمنيا على الصومال ودول المنطقة. والتقى تيبور ناجي مساعد وزير الخارجية الأمريكي في الشئون الإفريقية مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا فى مقر الرئاسة فى نيروبى لاجراء محادثات حول تعميق العلاقات الثنائية.

وأشار إلى أن محادثاته مع كينياتا بحثت من بين عدة أمور الشراكة الاستراتيجية والأمن الإقليمي والتجارة والاستثمار. وقال الرئيس كينياتا إن كينيا والولايات المتحدة تواجهان تهديدات مماثلة وترحبان بالتعاون الذي أبداه البلدان على مر السنين في التعامل مع التحديات الأمنية. وأكد حاجة البلدين إلى تعزيز علاقاتهما التجارية والاستثمارية قائلا إن إمكانات التعاون في هذا المجال لم ستغل بالكامل.