النائب فقي ومحافظ إقليم بنادر يتبادلان الانتقادات

تبادل النائب في مجلس الشعب الصومالي أحمد معلم فقي ومحافظ إقليم بنادر وعمدة العاصمة مقديشو عبد الرحمن يريسو الانتقادات بعد شن الأخير هجوما غير مسبوق على السياسيين المعارضين للحكومة الصومالية.

وكان يريسو أشار في تصريحات للصحافة إلى أن البلاد ليست في حاجة إلى سياسيين مفسدين يركزون على السلبيات وإنما تحتاج إلى سياسيين يقدمون توصياتهم لتصحيح الأخطاء، ودعا من وصفهم بالمفسدين إلى التحالف مع الإرهابيين، وحث الشعب الصومالي على عدم الاستماع إلى المعارضين وطالبهم بالعمل مع الأجهزة الأمنية لتحسين الأمن.

وقد أغضبت تصريحاته السياسيين المعارضين وتعرض لانتقاد شديد من النائب في مجلس الشعب الصومالي أحمد فقي الذي أشار إلى أن سكان مقديشو ليسوا في حاجة إلى محافظ متسم بالطاعة العمياء وأضاف بانه كان الأجدر بيريسو أن يركز اهتمامه على تحسين خدمات سكان العاصمة التي توجد فيها مستنقعات مياه تركتها الأمطار وشوارع مظلمة وأكوام من القمامة بدل الانشغال بالخلافات القائمة بين الحكومة الفيدرالية ومعارضيها.

وقد رد المحافظ على النائب فقي على الفور،، معربا عن استيائه من دفاعه عن المفسدين ، مضيفا أن الشعب الصومالي ليس في حاجة إلى من يساعد الإرهابيين، ورد النائب على يريسو وعبر عن ارتياحه ببلوغ رسالته إلى المحافظ الذي قال إن عليه أن يقوم بمسئولياته تجاه سكان إقليم بنادر، مشيرا إلى أن هناك أجهزة ووزارات مسئولة عن الأمن .

مشاركة