المناضل قلب طغح يحمل الرئيس فرماجو المسئولية الأولى عن اعتقاله وتسلميه إلى إثيوبيا

2

الصومال – افريقيا برس. أشاد المناضل عبد الكريم شيخ موسى “قلب طغح” أحد المسئولين في جبهة تحرير الأوغادين بالاعتذار الذي قدمه رئيس الوزراء الصومالي السابق حسن علي خيري إلى السياسي المعارض عبد الرحمن عبد الشكور ورسمي.

وأشار قلب طغح إلى أن خيري كان جزءا مما تعرض له عبد الشكور عند الهجوم على مقر حزبه في مقديشو وأنه كان عليه أن يبادر إلى تقديم الاعتذار.

وفي سؤال حول ما إذا كان رئيس الوزراء السابق اتصل به بشأن قضية اعتقاله وتسلميه إلى الحكومة الإثيوبية أجاب قلب طغح بأن خيري لم يتصل به.

وأضاف أن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو يتحمل المسئولية الأولى عن جريمة اعتقاله وتسليمه إلى إثيوبيا لكونه رئيس الجمهورية المكلف بحماية الدستور.

الجدير بالذكر أن اعتقال وتسليم عبد الكريم قلب طغح من قبل الحكومة الصومالية وتسليمه إلى إثيوبيا أثار استياء شعبيا كبيرا وصار وصمة عار على جبين النظام الصومالي الحالي وما زال الجميع يتهرب عن ضلوعه في ذلك .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here