المجتمع الدولي يعرب عن قلقه بشأن تطورات الصومال

4

الصومال – افريقيا برس. مقديشو- أعرب أصدقاء الصومال من المجتمع الدولي عن قلقهم الشديد بشأن التطورات في الصومال، وعبروا عن أملهم القوي في أن لا تؤدي التطورات السياسية الأخيرة بما في ذلك عزل مجلس الشعب الصومالي يوم السبت رئيس الوزراء السابق حسن علي خيري إلى تقويض الجهود المبذولة لخلق جو من التفاهم بين بين الشركاء السياسيين الصوماليين من أجل أن تكون الانتخابات المقبلة والمقرر إجراؤها في الصومال تحظي برضا الجميع.

وشددت الأسرة الدولية علي ضرورة توسيع المشاورات لتكون شاملة وذلك للتوصل إلي توافق بشأن نوع الانتخابات في الصومال نهاية العام الجاري وبداية العام المقبل وأضافت أنها رحبت بالنتائج التي تمخض عنها مؤتمر دوسمريب التشاوري في 22 يوليو معتبرة أنها كانت تشكل خطوة مهمة نحو تحقيق ذلك الهدف.

وحث الشركاء الدوليون في بيان لهم رؤساء الولايات الإقليمية وقادة الحكومة الفيدرالية علي احترام الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مؤتمر دوسمريب والجداول الزمنية لعقد المزيد من المؤتمرات التي ستجمع بين الحكومة الفيدؤالية والولايات الصومالية وقيادة البرلمان الفيدرالي والأحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني.

كما حذر البيان المشترك الذي وقعت عليه أكثر من عشر دول ومنظمات دولية مقرها في البلاد من القرارات أحادية الجانب مؤكدا أن تلك القرارات تفتقر إلى الشرعية.

وأخيرا أوصي المجتمع الدولي في بيانه الأطراف المعنية بالإسراع إلي تعيين اللجنة الفنية التي ستقدم توصيات تتعلق بنموذج ومسيرة الانتخابات في البلاد متعهدا بتقديم الدعم اللازم لذلك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here