الرئيس فرماجو يتراجع قبل انطلاق المشاورات

4

الصومال – افريقيا برس. خضع الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو لضغوط واجهته من رئيسي ولايتي بونتلاند سعيد عبد الله دني وأحمد مدوبي ووافق على إشراك رؤساء ولايات غلمدغ وهيرشبيلي وجنوب الغرب في المشاورات المتعلقة بالانتخابات الفيدرالية المقبلة.

وكان الرئيس يحاول اللقاء مع دني ومدوبي فقط ومناقشة نتائج مؤتمر دوسمريب 3 والاتفاقية التي وقع عليها هو وثلاث من رؤساء الولايات الإقليمية معهما إلا أنه فشل في ذلك إثر إصرار رئيسي بونتلاند وجوبالاند على مشاركة جميع الولايات الإقليمية في المشاورات كما أبدى فرماجو استعداده لحل مشكلة إقليم غدو في ولاية جوبالاند بعد أن طالب رئيس الولاية أحمد مدوبي بسحب قوات الحكومة الفيدرالية من الإقليم قبل انطلاق المشارات الخاصة بالانتخابات.

ويعني بدء مشاورات جديدة بين الرئيس فرماجو ورؤساء الولايات الخمس إلغاء اتفاقية مؤتمر دوسمريب 3 التي تضمنت نموذج الانتخابات القادمة وكيفية إجرائها وقد حظيت الاتفاقية بترحيب الاحزاب السياسية المعارضة بالرغم من تحفظها على بعض بنودها.

ويأتي هذا في الوقت الذي تتعرض فيه الأطراف الصومالية لضغوط من المجتمع الدولي لتقديم تنازلات تمهد الطريق إلى التوصل إلى اتفاقية شاملة بشأن الانتخابات الفيدرالية المقبلة والشروع في ترتيباتها لتفادي انزلاق الصومال إلى الأزمات السياسية والأمنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here