البيان الختامي لمؤتمر الأحزاب الصومالية المعارضة في إسطنبول

7

اسطنبول- عقد منتدى الأحزاب الوطنية المعارض مؤتمرا في مدينة اسطنبول التركية في الفترة 29 فبراير – 4 مارس 2020 للبحث عن حلول للعقبات السياسية والأمنية في الصومال.

وأشار المنتدى الذي يضم ستا من الأحزاب السياسية المعارضة في بيانه الختامي إلى أن تلك الأحزاب اتفقت على التحول إلى حزب سياسي واحد وأنها قامت بتشكيل لجنة فنية مكلفة بإتمام أعمال توحيد الأحزاب خلال 45 يوما.

ودعا البيان إلى إجراء الانتخابات الفيدرالية القادمة في موعدها وفقا للدستور الانتقالي وقانون الانتخابات وعلى أساس الأحزاب وعقد أصحاب المصلحة السياسية بما فيها الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية والأحزاب السياسية اجتماعا للتوصل إلى تفاهم في القضايا المصيرية المتعلقة بتنفيذ انتخابات 2020/2021.

وأشاد البيان بدور الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنظمة الإيغاد في إعادة بناء الدولة الصومالية، ورحب بقرار مجلس الأمن الدولي في شهر فبراير المنصرم الذي دعا إلى إجراء الانتخابات الصومالية في موعدها.

وحث البيان الاحزاب السياسية إلى الانضمام إلى التحالف الجديد لتحقيق طموحات الشعب الصومالي، داعيا الشعب إلى أخذ دوره في عقد الانتخابات في موعدها الدستوري وفي أجواء مستقرة.

وأعرب المنتدى في بيانه عن استيائه من استخدام القيادة الصومالية القوات والأسلحة والموارد المخصصة لمحاربة الإرهابيين في سفك دماء الشعب الصومالي وتدمير الولايات الإقليمية، مشيرا إلى أنها ستتحمل مسئولية ذلك، وحث القوات المسلحة على أداء واجباتها بشكل موافق للدستور بعيدا عن السياسة، وحذرها من تنفيذ تعليمات تتنافى مع الدستور وقوانين القوات المسلحة.

وبعث المنتدى تعازيه إلى الصوماليين الذين قتلوا في المعارك التي شهدتها مؤخرا مدينة “دوسمريب” في إقليم غل غذود و”بلدحاوه” في إقليم غذو، ورجا الشفاء العاجل للمصابين، معبرا عن أسفه من تضييع جنود الجيش في إقليمي شبيلي السفلى وشبيلي السفلى ما أدى إلى قتلهم بشكل وحشي في هجمات للإرهابيين على قواعدهم، وطالب بيان المنتدى الشعب الصومالي بالاستعداد لمؤتمر مصالحة وطنية وإنقاذ مسيرة بناء الدولة الصومالية.

وفي النهاية دعا المنتدى الشعب الصومالي إلى الحفاظ على الوحدة والاستقلال وتعزيز نظام حكم موافق للدستور وقوانين البلاد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here