قتل في حوادثها الرئيس البولندي وجوقة الجيش الأحمر.. الرحلة الأخيرة لطائرة “تو-154” الروسية

4

الصومال – افريقيا برس. قامت طائرة “توبوليف تو-154” الروسية -التي كانت تعد نموذجا رائدا في عالم الطيران خلال حقبة الاتحاد السوفياتي- برحلتها التجارية الأخيرة أمس الأربعاء قبل إحالتها إلى التقاعد، وفق ما ذكرت شركة الطيران الروسية “ألروسا”.

والطائرة المزودة بـ3 محركات والمخصصة للرحلات المتوسطة أقلعت برحلتها التجارية الأولى عام 1972، وشكلت العمود الفقري للرحلات الداخلية خلال الحقبة السوفياتية، ثم الروسية من الثمانينيات حتى منتصف عام 2000.

وقالت شركة “ألروسا” في بيان “نشعر بالحزن لإعلان إنهاء تشغيل طائرة توبوليف تو-154 الوحيدة المتبقية في أسطول الطيران المدني الروسي”.

ونقلت الرحلة الأخيرة للطائرة 140 راكبا من بلدة ميرني في أقصى الشرق الروسي -المعروفة باسم “عاصمة الماس” الروسية- إلى مدينة نوفوسيبيرسك في غرب سيبيريا.

وقالت “ألروسا” في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي “شكرا تو-154″، مضيفة أن “حقبة كاملة من صناعة الطائرات الوطنية تنتهي مع هذه الطائرة الأسطورية”.

وأوقفت شركة توبوليف إنتاج هذا الطراز عام 2013، لكن لا يزال عدد قليل منها مستخدما من قبل وزارة الدفاع الروسية.

والطائرة معروفة أيضا بمعدل حوادثها المرتفع، حيث سجل تحطم 73 طائرة “توبوليف تو-154” وفق “شبكة سلامة الطيران، مما أسفر عن مقتل 2911 شخصا.

ففي أبريل/نيسان 2010 تحطمت طائرة “توبوليف تو-154” بالقرب من سمولينسك في غرب روسيا وعلى متنها 96 شخصا -بينهم الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي- ولم ينج منهم أحد.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2016 سقطت في البحر الأسود طائرة “توبوليف تو-154” عسكرية روسية خلال توجهها إلى سوريا بعد وقت قصير على إقلاعها من مدينة سوتشي.

وعزا التحقيق سبب الحادث إلى خطأ بشري للطيار أدى لمقتل جميع الركاب البالغ عددهم 92، بينهم العديد من أعضاء “جوقة الجيش الأحمر”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here