رئيس الوزراء يترأس اجتماع حول إيجاد حلول جذرية للفيضانات

5

الصومال – افريقيا برس. مقديشو 21 رمضان 1441 هـ – الموافق 14 مايو 2020 م (صونا) – دعا دولة رئيس الوزراء السيد حسن علي خيري ،إلى تقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من الفيضانات في مدينة بلدوينا وإقليم شبيلى الوسطى لمواجهة تفاقم الوضع .

جاء ذلك خلال ترأسه إجتماع حول الوضع الإنساني في المناطق المتضررة من فيضان نهر شبيلى ،وبمشاركة ممثلون عن مختلف الدول والمانحين والمنظمات المنفذة بما في ذلك الولايات المتحدة وألمانيا والسويد والمملكة المتحدة ومصر وتركيا والنرويج وإيطاليا والاتحاد الأوروبي وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال “أميصوم” والبنك الدولي .

وبدوره قدم رئيس ولاية هيرشبيلى الإقليمية والذي شارك في الإجتماع تقريراً مفصلاً عن الوضع الحالي وتوصيات لإيجاد حل دائم.

وقال دولة حسن علي خيري “إن الحكومة الفيدرالية تواجه في أعقاب جائحة كورونا أيضا أزمة إنسانية في فيضان نهر شبيلي، والتي دمرت الأراضي الزراعية، والمنازل ، وأثرت على الأعمال التجارية ، ونزوح عشرات الآلاف من المدنيين ،سكان مدينة بلدوينا يواجهون هذه المشكلة كل عام وتتسبب في خسائر بشرية ومادية “.

وأشار رئيس الوزاء إلى أنه لسوء الحظ الشعب الصومالي يواجه كل عام مشاكل متكررة ومعروفة ، وقال للمشاركين في الإجتماع ” إن دعم الشركاء الدوليين للصومال بعيد كل البعد عن أهداف التنمية والإدارة المستدامة للمياه” .

وتم التوصل خلال الإجتماع إلى إيجاد حل دائم لمشكلة الفيضانات والجفاف ، ووضع خطة لإدارة المياه لمساعدة أولئك الذين شردتهم الفيضانات في بلدوينا والقرى التابعة لمدينة جوهر،كما تم الإشادة بجهود الحكومة التي ساهمت في الحد من تفاقم الوضع .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here