هكذا يحتمي الرئيس بوتين من فيروس كورونا

2

الصومال – افريقيا برس. لحماية الرئيس فلاديمير بوتين من احتمال عدوى فيروس كورونا، قررت السلطات الروسية إقامة أنفاق معقمة يجب أن يعبرها كل الزوار الذين سيلتقونه في مكتبه الخاص بإقامته الشخصية أو في مقر رئاسة الجمهورية بالكرملين.

ووفق عدة منابر إعلامية دولية، فإنه منذ تفشي فيروس كورونا، أصبح الرئيس بوتين يشتغل معظم الأوقات في إقامته الخاصة في نوفو أوغاريو في ضواحي العاصمة موسكو.

وللقاء الرئيس بوتين أصبح البروتوكول يفرض على الزوار أن يمروا عبر نفق مزود بجهاز يرشهم من كل الجهات بمنتوج معقم، كما يظهر في فيديو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نشره صحفيون روس مكلفون بتغطية الأنشطة الرئاسية.

ووفقًا لسلطات منطقة بينزا، حيث تم تصنيع الجهاز، فإن هذا الجهاز الذي يشبه منخلا جويا “يضمن أمن رئيس الدولة وجميع من يزوره”. وصرح المتحدث باسم الرئاسة ديمتري بيسكوف للصحفيين بأن “أجهزة التطهير هذه مثبتة أيضا في الكرملين، حتى إن هناك جهازين”.

وأضاف المسؤول الروسي أن تلك الأجهزة تم تركيبها في ذروة انتشار الوباء، ولا تزال تلك القيود الوقائية سارية المفعول للزوار الراغبين في التحدث مع فلاديمير بوتين، مشيرا إلى أن تلك الإجراءات الأمنية “مبررة ومفهومة”.

وتم تصنيع الجهاز من طرف “موتور تكنولوجيز”، وهي شركة متخصصة في أجهزة التنظيف الآلي للسيارات. والجهاز المثبت في مقر إقامة الرئيس بوتين قادر على قياس درجة حرارة الزوار، ومجهز بتقنية التعرف على الوجه.

وفقا للكرملين، فإن الرئيس بوتين يخضع بانتظام لاختبار طبي لكشف احتمال إصابته بالفيروس، كما أن زواره يخضعون بدورهم للفحص نفسه.

وعلى الرغم من تلك الإجراءات، فقد أصيب العديد من كبار المسؤولين الروس بفيروس كورونا مثل المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، والعديد من الوزراء والنواب.

في شهر مارس/آذار الماضي، صافح الرئيس، وهو من دون قناع، كبير الأطباء في أحد المستشفيات الرئيسية التي تعالج المصابين بفيروس كورونا. وبعد ذلك بوقت قصير، أعلن الطبيب دنيس بروتسنكو أنه مصاب بالفيروس.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أنه لغاية أمس الأربعاء سجلت روسيا أكثر من 553 ألف إصابة بفيروس كورونا و7478 وفاة.

المصدر : الصحافة الإيطالية + الصحافة الفرنسية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here