انتعاش المشاريع السكنية في مقديشو

بعد سنوات قضاها في أميركا عاد محمد معروف إلى الصومال ليعيش هو وأسرته في مجمع دار السلام السكني الذي يوفر له كل الخدمات الضرورية مع بيئة آمنة يرى أن إنشاء مثل هذه المرافق شجعه هو وغيره على العودة والاستقرار في البلاد جميع المرافق المطلوبة متوفرة في هذا الحي مثل المسجد والمدرسة والسوق والعيادة ومرافق الأطفال أنا مسرور بوجود هذا الحي البعيد عن ضوضاء المدينة والذي يتمتع بالأمن فكرة إنشاء مجمع دار السلام أحدثت ثورة عقارية في العاصمة وشملت في مرحلتها الأولى بناء خمسمائة وحدة سكنية بتكلفة وصلت إلى 20 مليون دولار.

ويقول القائمون عليه إنه اتاح فرص عمل كثيرة ودافع لتأسيس مشاريع أخرى بسبب الدمار الذي لحق البلاد والحاجة إلى أحياء جديدة اتخذنا قرار تشييد مجمع دار السلام وكانت فكرة جيدة للغاية فإلى جانب توفير شقق سكنية بمعايير عصرية فإنها وفرت بشكل يومي ألف فرصة عمل كما شجعت مستثمرين آخرين على تنفيذ مشاريع مماثلة وتتراوح أسعار المنازل في المجمع من خمسة وسبعين إلى مائة وثلاثين ألف دولار.

وبخلاف إحياء العاصمة القديمة تتوافر فيه معظم الخدمات اللازمة المعارك الأهلية غيرت معالم المدينة والأحياء الحديثة تعيد شمال المدينة وبريقها المغتربون يعودون بكثرة خاصة في موسم الصيف إذن هي مشاريع بناء دؤوبه ازدادت وتيرتها خلال الأعوام الأربعة الماضية يؤمل منها استقطاب كثير من المغتربين الذين تقدر قيمة تحويلاتهم المالية بملياري دولار أميركي سنويا كما يعول عليها لتخفيف معدل البطالة المقدر بنحو 70 بالمئة تحسن الظروف الأمنية وما رافقه من انتعاش في المشاريع السكنية ساهم في عودة آلاف المغتربين الصوماليين وإقبالهم على شراء العقارات وهو أمر قد يساعد برأي كثيرين في تحسين الظروف الاقتصادية في البلاد..

 

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here