من هو ” علي غودلاوي حسين” رئيس ولاية هيرشبيلي الجديد ؟

3

الصومال – افريقيا برس. ولد علي غودلاوي حسين في منطقة ” مهداي” بإقليم شبيلي الوسطى عام 1974 ، حيث حفظ القرآن الكريم في طفولته، كما أنهى تعليمه الأساسي في مدينة جوهر ، وهو حاصل على شهادة جامعية بتخصص الإدارة العامة.

وقد تقلد علي غودلاوي حسين مناصب متعددة، حيث كان المدير المالي لإدارة محمد طيري بمحافظة شبيلي الوسطى لمدة خمس سنوات من عام 2001- 2006م، ونائب المحافظة للشؤون الإدارية والمالية في فترة عمر جيله من عام 2007- 2009م، وعين محافظا لإقليم شبيلي الوسطى ابتداء من أغسطس 2014 إلى عام 2016م، وفي أكتوبر في نفس العام، انتخبه برلمان ولاية هير شبيلي نائبا لرئيس الولاية.

وتعهد الرئيس الجديد لولاية هير شبيلي أثناء برنامجه السياسي أمام برلمان الولاية في العاشر من شهر نوفمبر الجاري بما يلي :-

المصالحة الحقيقية

أشار علي غودلاوي إلى أنه سيعمل بجدية على معالجة كل الشكاوى المتعلقة بالانقسامات داخل الولاية، حيث سيعطي أهمية كبيرة للمصالحة الحقيقية، وذلك من أجل إيجاد هيرشبيلي موحدة، ومسالمة، تنعم بالأمن والاستقرار.

وأوضح أن حكومته ستنشئ مجلسا لمصالحة المجتمع المحلي، حيث يتعاون مع وزارات الداخلية والأمن، والعدل، ومهمته الأساسية ستتمثل في دراسة علمية شاملة للمصالحة السياسية والاجتماعية، كما يقدم توصيات بشأن التشريع والسياسة وتنفيذ المصالحة، يستفيد منها الشبان، وكافة أطياف المجتمع بالولاية.

تعزيز الأمن

قال علي غودلاوي :” إن حكومته ستعزز الأمن في ولاية هير شبيلي” مضيفا أن منظومته الأمنية ستشمل على إصلاح الشرطة، وتدريبها، ورفع قدراتها المهارية، بالإضافة إلى تزويدها كل المتطلبات من الذخيرة والإمدادات الصحية، والرواتب المنتظمة.

وأكد أنه بجانب ذلك تشمل المنظومة خدمات الطورائ، والإصلاح القضائي الذي يعتبر رمزا للعدالة والشفافية.

وتناول الإرهاب والتطرف، قائلا :” إنه يجمع كل قواه من أجل مواجهة التطرف الإيدلوجي الذي ظل لسنوات، مشكلة طويلة الأمد” مشيرا إلى أنه سيشكل حملة واسعة النطاق، يقودها علماء الدين، والشباب، ووسائل الإعلام في خطوة لاستئصال جذور الفكر الظلامي الذي يهدد تماسك المجتمع المحلي.

النمو الاقتصادي

أكد علي غودلاوي حسين أنه يخلق مشاريع قوية، وفرص عمل على مستوى الولاية، كما يعمل على تطوير البنية التحتية، وإنشاء الطرق، وبخاصة إكمال الطريق الطويل بين جوهر، ومقديشو التي تم التوقيع عليه، كما سيتم بناء الطريق الواصل بين جوهر، وكلابيركا، كما سيعزز تسويق الثروة السمكية من أجل تصدرها إلى الخارج، بالإضافة إلى أنه سيشرع في بناء المطارات التي تعتبر إحدى القوى المحركة للاقتصاد المحلي.

نشر نظام الحكم

شدد علي غودلاوي حسين على أنه يستكمل موظفي الخدمة المدنية، وقال :” إنه سيقوم بتوظيف موظفين مدنيين يتمتعون بالمعرفة والقدرة والخبرة، والكفاءة لتنفيذ المهام الموكلة إليهم”.

وأضاف أنه سيتم إنشاء مؤسسات ولجان مستقلة للدستور، والحدود، والانتخابات، ولجنة الحكم الرشيد، ومكافحة الفساد، ولجنة حقوق الانسان، بالإضافة إلى إنشاء المجالس المحلية.

بقلم الصحفي/ عمر فارح ( عمر كرامي ).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here