الدور السياسي لرئيس الوزراء روبلي

2

الصومال – افريقيا برس. نشرت شبكة”غوب جوغي” الإخبارية تقريرا تناولت فيه دور رئيس الوزراء الصومالي الحالي محمد حسين روبلي الذي عينه الرئيس محمد عبد الله فرماجو في شهر سبتمبر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن بعض الناس كانوا يأملون في أن يأخذ رئيس الوزراء دوره في التطورات السياسية التي تشهدها الساحة الصومالية إلا أن ثلاثة أمور دلت على أنه أصبح جزءا من حملة الرئيس فرماجو.

ويتمثل الأمر الأول في تشكيل مجلس الوزراء الذي كشف أنه لم يكن لروبلي دور في تعيين أعضائه، كما يتمثل الأمر الثاني في انتخابات ولاية هيرشبيلي حيث أصبح متفرجا على إدارة الرئاسة الصومالية لذلك الملف وانحصر دوره في إصدار رسائل تأييد.

ويتمثل الأمر الثالث في تعيين أعضاء اللجان الانتخابية وفقا لاقتراحات الرئاسة الصومالية ووكالة المخابرات والأمن القومي مما أزال الثقة بأية انتخابات تديرها حكومته، وأثار رفض المعارضة التي تخشى أن يدير الرئيس فرماجو الانتخابات الفيدرالية القادمة كما يشاء.

يذكر أن الرئيس الصومالي تريث في تعيين رئيس وزراء جديد خلفا لرئيس الوزراء السابق حسن علي خيري وكان المراقبون يقولون إنه يبحث عن شخص مطيع ينفذ تعليماته في مرحلة لانتقال السياسي التي تمر بها البلاد، وعين بعد فترة طويلة محمد حسين روبلي الذي يعتقد كثيرون أنه لا دور له فيما يجري في البلاد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here