مشاركة صحراوية في اليوم العالمي للسلام بباريس.

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. بمناسبة اليوم العالمي للسلام، شاركت الجالية الصحراوية و بمبادرة من منظمة كاراسو يوم السبت 19/09/2020 في مظاهرة حملت أثناءها الجالية الصحراوية الاعلام الوطنية ورددت الشعارات الوطنية بقلب العاصمة الفرنسية وتحديدا في ساحة الجمهورية حيث كانت مداخلات لبعض النشطاء الفرنسين.
وفي مداخلته، ذكَّر رئيس منظمة كاراسو الناجم سيدي بأن الشعب الصحراوي يدعو منذ اكثر من ٤٥ سنة للسلام وان الحرب فرضت عليه. مضيفاً ان الشعب الصحراوي يتوق للسلم والسلام والحرية. وفي كلمته امام المناضلين الفرنسين اشاد بالقضية الصحراوية وبأنها قضية تصفية استعمار العادلة.
وأضاف ان منظمة الأمم المتحدة انشأت أساساً بعد الحرب العالمية الثانية من اجل السلام وان بعثة المينورصو لم تنجز مأموريتها منذ ١٩٩١، علاوة على ان المغرب مزال يتعنت ويحاول ان يربح الوقت ولا يريد الانصياع للقرارات الأممية والافريقية تلك القرارات التي تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وفي ختام كلمته ندد رئيس منظمة كاراسو بالجدار المغربي ومخاطره على الصحراويين وعلى البيئة في المنطقة.