حزب بيلدو اليساري الباصكي يتضامن مع مجموع الناشطين الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

2

الصحراء الغربية – افريقيا برس. ما فتئت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تستنكر بشدة حملات التهديد والوعيد بحق الناشطين الصحراويين بالمناطق المحتلة بفعل ممارسات وحدات الأمن المغربية.

وحسب بيان نشرته جبهة البوليساريو مؤخرا ، فان العديد من النشطاء المنتمين الى الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي، المعروفة اختصارا باسم: ايساكوم، يتعرضون حاليا لشتى أنواع المضايقات على يد سلطات الإحتلال المغربية وبشكل مباشر ، بينهم الناشطة أمنتو حيدار، رئيسة الهيئة، والنشطاء ادجيمي الغالية، ولحسن دليل، ومينة أباعلي، وفاطمة عياش.

وكما أوضحت أمنتو حيدار فان سيارات تابعة للشرطة المغربية تحيط بمنزلها وتعترض سبيل الزيارات الى هذا الأخير. وفي ضوء هذه الوضعية الخانقة، ناشدت الناشطة منظمة الأمم المتحدة ارسال بعثة الى الصحراء الغربية لمعاينة الوضع عن قرب وبخاصة الوقوف على وضعية حقوق الإنسان .

وانطلاقا مما سبق ذكره، يوضح بيان صادر عن حزب بيلدو اليساري الباصكي ، فان هذا الأخير يعرب عن تبنيه الكامل لمطلب جبهة البوليساريو بمناشدة المنتظم الدولي من أجل اتخاذ اجراءات عاجلة لحماية المدنيين العزل بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية والوقوف في وجه الممارسات القمعية المغربية .

كما ، يوضح بيان الحزب المذكور، نعلن دعمنا الكامل للهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي وللناشطين الصحراويين المنتمين اليها كمنظمة غير حكومية التي رأت النور مؤخرا.

وستواصل بيلدو، يشير البيان، مؤازرة الشعب الصحراوي في كفاحه من أجل نيل حقوقه المشروعة في تقرير المصير والإستقلال.