يوسف أحمد أحمد سالم: اتفاق وقف إطلاق النار هدفه إجراء استفتاء تقرير المصير

4

الصحراء الغربية – افريقيا برس. أكد مسؤول أمانة المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد يوسف أحمد أحمد سالم ، أن اتفاق وقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية كان هدفه إجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأبرز المتحدث خلال برنامج “ضيف الجريدة” بالإذاعة الوطنية بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لاتفاق وقف إطلاق النار ، أن هذه السنوات أبانت عن انتشار وعي وطني أصبح أكثر شمولية عبر كافة تواجدات الجسم الصحراوي ، وأكدت للمنتظم الدولي أن المغرب هو المعرقل الوحيد لمسار التسوية الأممي ، وللشعب الصحراوي أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بها.

وأشار مسؤول أمانة المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي ، إلى أن مجلس الأمن الدولي وهياكل الأمم المتحدة لم تحقق لحد الآن أي هدف من أهداف الشعب الصحراوي ، وتقاعس المجتمع الدولي عن استخدام نفوذه شجع المغرب على انتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة وطرد المراقبين والمنظمات الدولية من الإقليم.

وبخصوص المعبر الحدودي الكركرات ، أكد السيد يوسف أحمد أحمد سالم أنه منافٍ لاتفاق وقف إطلاق النار ويجب غلقه ، وعلى مجلس الأمن والأمم المتحدة أن يراجعا موقفهما من هذا الأمر.

وأبرز المتحدث لبرنامج “ضيف الجريدة” بالإذاعة الوطنية ، أن المملكة المغربية وأنصارها يحاولون أن يلخصوا هدف الأمم المتحدة في وقف إطلاق النار فقط ؛ وهو ما يخالف جوهر مشروع التسوية الذي صودق عليه من طرف المجتمع الدولي ووقعه الطرفان ؛ وهو تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في التعبير عن مستقبله بكل حرية ونزاهة ، مثمنا صمود الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب وكل المتضامنين مع كفاح الشعب الصحراوي العادل.