وزير الشؤون الخارجية : الحرب بدأت بسبب العدوان المغربي وجريمته في الكركرات ورفضه تطبيق الاتفاق الموقع تحت رعاية الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. أكد عضو الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم السالك ، أن الحرب بدأت بسبب العملية العسكرية التي شنها المغرب في منطقة الكركرات ونهايتها مرهونة بإنهاء احتلاله غير الشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وأكد وزير الشؤون الخارجية في بيان صحفي ، أن نهاية الحرب مرهونة الآن بإنهاء الاحتلال المغربي غير الشرعي للجزء المحتل من أراضي الجمهورية الصحراوية. وبعدما أعرب عن جزيل الشكر للبلدان والمنظمات ، ولكل أولئك الذين أعربوا عن قلقهم إزاء خطورة الوضع ، تقدم السيد محمد سالم السالك بالتوضيحين التاليين بخصوص ثغرة الكركرات غير الشرعية :

1ـ الكركرات هي ثغرة فتحها جيش الاحتلال المغربي منتهكا بذلك الاتفاق العسكري رقم 1 ، تم فتح هذه الثغرة في جدار عسكري مزروع بملايين الألغام والأسلاك الشائكة تحرسه قوات الاحتلال. لم تكن هذه الثغرة موجودة قبل الاتفاق على وقف إطلاق النار وهي ليست طريقا دوليا أو إقليميا بل طريق لنهب الموارد الطبيعية للشعب الصحراوي وإغراق إفريقيا بالمخدرات ؛ هذه هي حقيقة ثغرة الڭرڭرات لمن ليست لديه معلومات دقيقة.

2ـ المغرب هو الذي بادر بالحرب برفضه إغلاق الثغرة والإعلان عن بدء عملية عسكرية لفتحها والتي أغلقها متظاهرون من المجتمع المدني الصحراوي.