محمد سيداتي يطالب الاتحاد الأوروبي باحترام قرارات محكمة العدل الأوروبية

طالب عضو الأمانة الوطنية الوزير المنتدب المكلف بأوروبا السيد محمد سيداتي أمس السبت ، المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي ، باحترام قرارات محكمة العدل الأوروبية المتعلقة بالاتفاق التجاري بينه والمغرب ، داعيا إياهما إلى “تحمل مسؤولياتهما كاملة” في هذا الشأن.

وعلى هامش الندوة الأوروبية الـ43 للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو) تساءل السيد محمد سيداتي “فيما إذا كانت الدول الأوروبية ستسمح بهذا الظلم وهل ستوافق على اتفاقات غير قانونية” مضيفا أنه “في حال ما إذا لم يتمكن الاتحاد الأوروبي من فرض احترام عدالته الخاصة فعن أي مصداقية يمكننا التحدث؟”.

وبعد أن أكد أن ندوة أوكوكو الـ43 تعقد في ظرف حساس من كفاح الشعب الصحراوي من أجل استقلاله والمصادف لتاريخ هام (14 نوفمبر) يتمثل في التوقيع على اتفاق الثلاثية الذي خول لدول اجتياح أراضي وتعريض السكان للقمع والتمييز ، ذكر الوزير بأن “إسبانيا تضطلع بمسؤوليات معنوية وتاريخية وسياسية هامة باعتبارها قوة مستعمرة قديمة” مما يجعلها بالضرورة “تتحمل مسؤوليات كبيرة” في هذا الشأن.

واعتبر السيد محمد سيداتي أن “الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب مع محاولة إدراج الصحراء الغربية في نطاق هذه الاتفاقات ، تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ولقرارات محكمة العدل الأوروبية”.