غالي يشتكي رفض بعثة المينورسو مقابلة قيادات البوليساريو

24
إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو،

وجه زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي رسالة إلى الأمين العام الأمم أنطونيو غوتيريس، هدد فيها بالانسحاب مع عملية السلام لأنها لم تعد “تتمتع بثقة شعبنا” على حد تعبيره.

وانتقد غالي في رسالته بعثة المينورسو وقال إنها “فشلت حتى الآن في تنفيذ ولايتها على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن 690 (1991) والقرارات اللاحقة، والمتمثلة في إجراء استفتاء حر ونزيه لتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.

وتابع أن “عملية السلام الأممية بشكلها الحالي قد انحرفت بشكل خطير عن مسارها، كما أن بعثة الأمم المتحدة قد فشلت في الوفاء بولايتها”.

واشتكى من عدم معاملة البعثة الأممية الطرفين على قدم المساواة، واعتبر أنه “من غير المقبول إطلاقاً” أنه ليس بمقدور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة المينورسو، أن يقابل مسؤولي الجبهة الانفصالية في المناطق الواقعة شرق الجدار الرملي، والتي يطلق عليها اسم “المناطق المحررة”.

وطالب بالإسراع في تعيين مبعوث أممي جديد خلفا للألماني هورست كوهلر الذي استقال خلال شهر ماي الماضي، كما طالب بـ”الإغلاق الفوري” لما وصفها بـ”الثغرة غير القانونية التي فتحها المغرب في جداره العسكري عبر المنطقة العازلة بالكركرات”.