جمعية حقوقية أمريكية تدين بشدة هجوم الجيش المغربي على مدنيين صحراويين بمنطقة الكركرات

6

الصحراء الغربية – افريقيا برس. أعربت رابطة الحقوقيين الأمريكية (AAJ) عن إدانتها الشديدة لهجوم الجيش المغربي على المدنيين الصحراويين بمنطقة الكركرات غير الشرعية فجر الجمعة الماضي، بحسب بيان صادر عن الإتحاد الوطني للحقوقيين التابعة للرابطة بكوبا.

وطالبت الرابطة الحقوقية الأمين العام الأممي بضرورة تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير مصيره بنفسه، والذي تكفله كافة العهود والمواثيق الدولية، من خلال تنفيذ مأمورية البعثة الأممية “مينورسو” والمتمثلة في تنظيم إستفتاء حر، عادل ونزيه، معتبرة بأنه الضامن الوحيد لحقوق الشعب الصحراوي و أمن المنطقة.

وعبرت رابطة الحقوقيين الأمريكية (AAJ) ، من خلال الإتحاد الوطني للحقوقيين التابعة للرابطة بكوبا، عن تأييدها للمواقف المعبر عنها على المستوى الدولي بخصوص إدانة خرق قوات الإحتلال المغربية لإتفاق وقف إطلاق النار الذي كان موقعا بين جبهة البوليساريو والأمم المتحدة من جهة والمملكة المغربية والأمم المتحدة من جهة أخرى سنة 1991.

وذكر بيان الرابطة أن جبهة البوليساريو قد حذرت من أنه إذا لم تتحمل الأمم المتحدة مسؤوليتها، وتضغط على المغرب للإمتثال للقانون والشرعية الدولية ، فإن الحرب ستستمر لفترة طويلة.

للتذكير، أقدمت قوات الإحتلال المغربية فجر الجمعة الماضية 13 نوفمبر 2020، على خرق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على مدنيين صحراويين كانو يتظاهرون سلميا أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية والتي كان يستخدمها المغرب في تهريب الثروات الصحراوية التي يستنزفها بالتواطؤ مع عدد من الشركات و الدول الأجنبية.