السلطات المغربية تعتدي على مينا با علي وتحاصر منازل صحراويين

4

الصحراء الغربية – افريقيا برس. تعرض السيدة مينا باعلي، عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، يوم أمس الثلاثاء لاعتداء بالضرب والتعنيف على أيدي الشرطة المغربية بزي مدني، أثناء محاولتها الاتحاق بمنزل المختطف الصحراوي السابق، دافا أحمد بابو، للمشاركة في اجتماع للمكتب التنفيذي للهيئة.

وأفادت مؤسسة نشطاء للإعلام وحقوق الإنسان، في خبر نشرته على موقعها على الشبكة الالكترونية أن الاعتداء جاء بعد حملة إعلامية ممنهجة شنتها وسائل إعلام دولة الاحتلال المغربي، والتي أتبعها بإصدار وزارة عدله ببلاغ قالت فيه أنها بصدد التحقيق القضائي في تأسيس هذه الهيئة المناهضة للاحتلال المغربي.

وفي شهادتها لمؤسسة نشطاء حول الواقعة، “أكدت مينا باعلي أن عناصرا بزي مدني يتزعمهم الجلاد عالي بويفري عرضوها للضرب والتعنيف في الشارع العام أمام منزل دافا أحمد بابو، كما قاموا بالعبث بمحتويات محفظتها وتكسير نظاراتها الخاصة”.

ومن جهة أخرى، أقدمت سلطات الإحتلال المغربي على محاصرة منزل عائلة المختطف السابق محمد سالم أبا وزوجته عزيزا بيزا الكائن بشارع رأس الخيمة، كما حاصرت في نفس الوقت منزل المناضلة والمختطفة السابقة زيناها منت عبد الهادي.