البوندستاغ : مسؤولة المانية تدين إنتهاك المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية

4

الصحراء الغربية – افريقيا برس. أدانت السيدة سيفيم داغديلين، رئيسة مجموعة حزب اليسار في البرلمان الألماني (بوندستاغ) نسف قوة الإحتلال المملكة المغربية للاتفاق وقف إطلاق النار الذي كان ساري في برعاية الأمم المتحدة بين جبهة البوليساريو والمغرب منذ العام 1991، من خلال العملية العسكرية التي قام بها الجيش المغربي صباح 13 نوفمبر ضد المدنيين الصحراويين الذين كانوا يتظاهرون سلميا أمام الثغرة غير القانونية في الكركرات.

وقالت السيدة داغديلي،ن في بيان صحفي يوم الإثنين، ”أن العملية العسكرية التي أقدمت عليها قوات الاحتلال قوضت الجهود الهادفة إلى إيجاد الحل السلمي الدائم في إطار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، مشيرة أن العدوان العسكري من قبل المغرب في الكركرات ستكون له عواقب وخيمة على المنطقة”.

كما حذرت عضو لجنة الشؤون الخارجية في البوندستاغ، من تزايد وتيرة الإشتباكات العسكرية التي ماتزال متواصلة الآن على طول جدار العار البالغ 2700 كلم الذي يفصل بين الأجزاء المحتلة والمحررة من الصحراء الغربية، حيث دعت الحكومة الاتحادية الألمانية إلى التحرك الدبلوماسي بشكل فوري لإنهاء التصعيد وحظر بيع الأسلحة إلى المغرب.

وإلى ذلك يضيف البيان ”إن ألمانيا الاتحادية بصفتها رئيسا للإتحاد الأوروبي وعضو دائم في مجلس الأمن الدولي، فهي مطالبة بوقف شحن الأسلحة الألمانية إلى الصحراء الغربية التي منعت على مدى الـ29 سنة الماضية من قبل قوة الإحتلال المملكة المغربية من تنظيم إستفتاء يحدد مستقبل هذا الإقليم.

هذا وأختتم السيدة سيفيم داغديلين، بيانها الصحفي بدعوة الإتحاد الأوروبي إلى تعليق العمل بكل الإتفاقيات التجارية المبرمة مع المغرب الذي لا يستحق أي إمتياز بسبب إصرارها على عرقلة إستفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية