الأراضي المحتلة : إنزال بوليسي لقوات الاحتلال ومداهمات للمنازل في مدينة العيون

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. أكدت المناضلة الحقوقية وعضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي السيدة مينا أباعلي أمس الأحد ، أن مدينة العيون المحتلة تعرف “إنزالا بوليسيا ومداهمات هستيرية” لبيوت الصحراويين بحثا عن شباب الانتفاضة بعد قرار جبهة البوليساريو نهاية الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بعد خرقه من طرف النظام المغربي.

وأوضحت المناضلة الحقوقية في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية ، أن قوات الاحتلال المغربي قامت ب”عسكرة” مدينة العيون موازاة مع العدوان على المدنيين الصحراويين العزل المعتصمين بالثغرة غير الشرعية في منطقة الكركرات ؛ حيث تم “تطويق المنازل والتضييق على الصحراويين من خلال إنزال أمني في كل الشوارع والأزقة والأحياء.

وأضافت عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي ، أنه تم “رشق عدد من منازل المناضلين بالحجارة واقتحامها والعبث بمحتوياتها ، كما يتم عمدا التفوة بالكلام النابي الذي يحط من الكرامة الإنسانية أمام هذه البيوت مثل ما حدث مع عائلة المناضل السياسي المحكوم عليه بالإعدام من مجموعة أكديم إزيك محمد باني ومنزل المناضلة السياسية فاطمتو دهورا” ، كما تمت مداهمة منزل المناضل أحمد الكركار واختطاف ابنه ومداهمة العديد من المنازل ب”شكل هستيري” من طرف العشرات من رجال الأمن المغاربة بالزي المدني والرسمي ، ناهيك عن العديد من سيارات الشرطة المركونة أمام بيوت المناضلين الصحراويين.

وأعربت المناضلة الحقوقية السيدة مينا أباعلي ، عن أسفها لتقاعس الأمم المتحدة عن تطبيق الشرعية الدولية وتواطؤ فرنسا وإسبانيا مع نظام الاحتلال المغربي الذي يعيث فسادا في الصحراء الغربية.