الحركة النيجيرية تدين الأحكام الصادرة بحق معتقلين سياسيين

بيان الحركة النيجيرية من أجل تحرير الصحراء الغربية

أدانت الحركة النيجيرية من أجل تحرير الصحراء الغربية ، الأحكام الجائرة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك الصادرة عن القضاء المغربي ضد أربعة وعشرين معتقلا سياسيا صحراويا. واستنكر بيان للحركة يوم الجمعة الماضي تعريض هؤلاء المعتقلين للتعذيب خلال ست سنوات على الأقل من الاحتجاز ، كما جاء في بيانات لمنظمة العفو الدولية التي أثارت شكوكا في اختصاص السلطات القضائية المغربية وفي الأحكام الجائرة ضدهم.

وأكد البيان في سياق متصل ، أن الحركة النيجيرية من أجل تحرير الصحراء الغربية مقتنعة بأن الانتهاكات المغربية المستمرة لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، لن تزيده إلا عزيمة وإصرارا ، ولن تهزم الكفاح من أجل إنهاء كافة أشكال الاستعمار في إفريقيا ، داعية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين السياسيين. كما دعا البيان الحكومات الإفريقية إلى إدانة الانتهاكات المغربية لحقوق الشعب الصحراوي ومقاومة النهب المغربي الممنهج لثروات الصحراء الغربية المحتلة.

وأكدت الحركة النيجيرية من أجل تحرير الصحراء الغربية ، أن الحل العادل للنزاع في الصحراء الغربية هو حصول الشعب الصحراوي على حريته واستقلاله.

مشاركة