وزير الإعلام يقدم محاضرة حول دور الإعلام في مواجهة الحرب النفسية

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. قدم وزير الإعلام، الناطق الرسمي بإسم الحكومة السيد حمادة سلمى الداف، محاضرة بعنوان ” دور الإعلام في مواجهة الحرب لنفسية” وذلك ضمن أشغال اليوم الثالث من الجامعة الصيفية للأطر الشبانية و أمناء الفروع التلاميذية المنظمة ببلدة تيفاريتي المحررة.

وإستهل وزير الإعلام محاضرته بإعطاء لمحة حول جبهات المواجهة التي تقودها وزارة الإعلام في التصدي للدعاية المغربية و مجابهة حملات تزوير الحقائق التي ترسمها المخابرات المغربية و ينفذها اعلام العدو كاداة مسخرة لتزييف الحقائق التاريخية و تقزيم المكاسب وتشتيت صف الصحراويين و محاولة استهداف الجبهة الداخلية و الارتباط الشعبي و القناعة الراسخة بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي .

المحاضر وضح إستراتيجيات الاعلام مابعد وقف إطلاق النار والأساليب التي اتبعتها الوسائط الإعلامية في لعب دور قوي لتأكيد القدرة على اصال الخطاب و تنوير الرأي العام باعتباره جبهة أساسية .

وعلى مستوى الجبهة الداخلية، تطرق السيد حمادة سلمى الداف، إلى التزايد المذهل للمخاطر الامنية التي تتخذ الحرب النفسية كوسيلة في ظرفية يطغى عليها ما ينشر في مواقع التواصل الإجتماعي من اشاعات و اخبار زائفة .

وبعد أن تحدث عن أهمية الاهتمام بالارض المحتلة باعتبارها الواجهة الأولى للنزاع، أبرز السيد حمادة وظير الإعلام امام المشاركين من الشباب اهمية استغلال وسائل التواصل الاجتماعي في التوجيه والتحريض، مركزا على ضرورة توحيد الخطاب الصادر عن امانة التنظيم السياسي و الاستعانة بالمصادر الرسمية للاعلام مثل وكالة الأنباء الصحراوية وغيرها من المصادر الرسمية.

كما حث على تكثيف اللقاءت التواصلية بين الأجيال و التركيز على مبادئ الجبهة و صيانتها، موجها نداء إلى الشباب للتواجد في الميدان سوى داخل المؤسسات الوطنية أو العمل داخل القواعد الشعبية .