رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا تدعو إلى خلق جبهة إعلامية لمواجهة مناورات الاحتلال المغربي

5

الصحراء الغربية – افريقيا برس. دعت رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا ، الصحفيين والإعلاميين والكتاب الصحراويين إلى “التجند وخلق جبهة إعلامية صدامية تواجه مناورات الاحتلال المغربي وتكشف زيف دعايته ومغالطاته.

وأبرزت الرابطة في بيان لها “بعد تبني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب خيار الكفاح المسلح” إثر إقدام قوات الاحتلال المغربية يوم 13 نوفمبر في “خطوة استفزازية” على الهجوم على المدنيين الصحراويين المعتصمين أمام ثغرة الكركرات غير القانونية ؛ وهو ما فرض على الجيش الصحراوي التدخل لحماية المدنيين الصحراويين العزل ، فإن رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا تعلن عن تأهبها التام واستعدادها لتلبية نداء الواجب الوطني المقدس.

ولفت البيان إلى أن “العدوان العسكري المغربي يشكل خرقا واضحا وصريحا لمقتضيات اتفاق السلام الذي تشرف عليه الأمم المتحدة ، ونسفا صريحا لكل مساعي السلام وإيجاد حل على قاعدة الاستفتاء وتقرير المصير الشعب الصحراوي.

وبناءً على “الوضعية الجديدة والظرف الراهن الذي باتت تعيشه القضية الصحراوية” -يضيف البيان- توجه رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين نداءً عاجلا إلى كل الصحفيين والإعلاميين والكتاب الصحراويين في كافة مواقعهم ، إلى التجند والتأهب والحيطة وخلق جبهة إعلامية من أجل إفشال مناورات الاحتلال وكشف زيف دعايته ومغالطاته.

وأهابت الرابطة بكافة الصحفيين والكتاب الصحراويين إلى “الانخراط في الهبة الجماهيرية العريضة لدعم الصفوف الأمامية لجيشنا الشعبي الأبي الباسل”.