بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة الجزائرية : يوم دراسي بتندوف يركز على سبل نشر القضية الصحراوية

12

الصحراء الغربية – افريقيا برس. نظمت الشبكة الوطنية للصحفيين الجزائريين المتضامنين مع نضال شعب الصحراء الغربية بمناسبة اليوم الوطني للصحافة الجزائرية المصادف لـ22 أكتوبر اليوم الخميس ، يوما دراسيا بولاية تندوف حول “حق الشعوب المناضلة من أجل الاستقلال في التعبير ، حالة الشعب الصحراوي نموذجا”.

اليوم الدراسي الذي حضره عن الجانب الصحراوي الوزير الأول بشرايا بيون ، وزير الإعلام حمادة سلمى وعن الجانب الجزائري والي الولاية السيد محيوت يوسف والسلطات الجهوية والعسكرية ، برلمانيون ووسائط إعلامية جزائرية وصحراوية ، طبعته كلمات لكل من والي الولاية ، وزير الإعلام الصحراوي ، رئيس الشبكة الوطنية للصحفيين الجزائريين المتضامنين مع نضال شعب الصحراء الغربية.

كما شمل برنامج اليوم الدراسي تنشيط محاضرات عن دور الإعلام في نشر القضية الصحراوية ، عرض تجارب للعمل الصحفي في الجمهورية الصحراوية والجمهورية الجزائرية الشقيقة ، تقديم شهادات لمختلف الوسائط الإعلامية الجزائرية والصحراوية.

وكان اليوم الدراسي مناسبة لمناقشة وإثراء الموضوع من قبل المشاركين والمدعوين ، للخروج بخلاصات وتوصيات تدعم القطاع الإعلامي الصحراوي في معركته التحريرية التي يخوضها الشعب الصحراوي ضد الاحتلال المغربي.