الملتقى الثالث عشر لحوار الأديان : تقديم عدد من العروض والمحاضرات

تتواصل لليوم الثاني على التوالي بمركز الشهيدة النعجة عالي ابراهيم بولاية بوجدور اشغال الملتقى الدولي لحوار الأديان من أجل السلام في الصحراء الغربية في طبعته الثالثة عشر، بحضور وزير العدل والشؤون الدينية السيد أمربيه المامي الداي وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة ومندوبين عن مختلف المؤسسات الوطنية ومشاركين من الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والبرتغال.

و تمحورت مداخلات اليوم حول موضوع “الأسرة في الكتب السماوية” من خلال العديد من المحاضرات والمداخلات التي قدمها باحثون وأئمة وقساوسة من الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وتمثلت المشاركة الصحراوية من خلال محاضرة قدمها مدير التعاون بوزارة العدل والشؤون الدينية السيد المحجوب محمد سيدي تحت عنوان :” الشريعة الإسلامية ورعاية الأسرة ” تناول من خلالها الأسس التي تبنى عليها الأسرة في الإسلام والمقاصد الأخلاقية والتربوية للشريعة الإسلامية في بناء الأسرة كأساس لبناء المجتمع، مستعرضا الإهتمام البالغ الذي أولاه الإسلام بالأسرة وتنظيم العلاقة بين أفرادها وانعكاس ذلك على المجتمع.

فيما تطرقت المشاركة الجزائرية الى الأسرة في الدين الإسلامي من خلال عدة محاضرات قدمها اساتذة وأئمة، من بينهم الشيخ ابو سعيد العيد في محاضرة “الطريقة الإسلامية لبناء الأسرة” و محاضرة “الأبعاد المقاصدية للأسرة في الإسلام” التي قدمها الدكتور قاسم بلحاج سعيد الأستاذ بجامعة الجزائر وعن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين محاضرة قدمها الدكتور علي حليتيم.

فيما تمثلت المشاركة الأمريكية هي الأخرى في عدد من الحاضرات والعروض التي توضح نظرة الديانة المسيحية للأسرة حيث قدمت الباحثة الأمريكية بريان جاميسون محاضرة بعنوان “أبناء وبنات في عائلة واحدة” ومحاضرة قدمها جيف هايس تحت عنوان “العلاقات الأسرية في الكتب السماوية” ومن المنتظر ان تتواصل اشغال الملتقى خلال يوم غد الاثنين بالاستمرار في تقديم المحاضرات ومناقشتها بين المشاركين في الملتقى.