تكوين الإطارات التربوية من ولاية بوجدور

نظم اليوم الجمعة إتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الصحراويين الملتقى الوطني الأول لإطاراته تحت شعار ” تكوين الإطارات التربوية والتكوينية لخدمة الأهداف الوطنية ” ، بحضور الوزير الأول محمد الولي اعكيك ومسؤول امانة التنظيم السياسي حمة سلامة ، بالاضافة الى اعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة والأسرة التربوية .

كما حضر اشغال الملتقى الوطني هذا ووفد من المناضلين الصحراويين من المناطق المحتلة وإطارات من المنظمات الجماهيرية ونقابات من الجزائر الشقيقة و أساتذة من الدولة الكوبية ومنظمات من اسبانيا والمكسيك .

الملتقى الذي يدوم ميومين ، استهل بكلمة لعضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي حمة سلامة ، رحب فيها بالحضور ، مشيدا بالدور البارز الذي يلعبه الاتحاد في التعليم ويناء الأجيال .

وعرف الملتقى مداخلات من الوفود المشاركة حيث ركزت جلها على التعليم والتربية والتأطير السياسي داخل المنظومة التربوية والتكوينية، أين جدد الوفد الجزائري موقفه الثابت لدعم القضية الوطنية الصحراوية. من جهتها النقابات الإسبانية أكدت على دعم المنظومة التربوية بالمخيمات اللاجئين الصحراويين .

مشاركة