المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة عن أي ضرر قد يمس الطفل الصحراوي نتيجة لخرقه لوقف إطلاق النار

3

الصحراء الغربية – افريقيا برس. حمل المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل والمرأة ، دولة الإحتلال المغربية المسؤولية الكاملة عن أي ضرر قد يمس الطفل الصحراوي نتيجة لخرق المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار، وذلك في بيان بمناسبة اليوم العالمي للطفل المصادف لـ20 نوفمبر من كل سنة.

وأكد المرصد في بيان توصلت “واص” بنسخة منه ، على مواصلة عمله لرصد والإبلاغ عن كل الإنتهاكات الجسيمة التي يرتكبها النظام المغربي في حق الأطفال الصحراويين بالمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

كما دعا اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي لحماية الصحراويين بالمناطق المحتلة وخصوصا الأطفال من بطش قوات الاحتلال المغربي ، مستنكرإستمرار الدولة المغربية في ضربها بعرض الحائط لكافة القرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة بإحترام حقوق الطفل .

وأعلن المرصد الصحراوي للطفل والمرأة عن تضامنه المطلق مع كافة الأطفال ضحايا التعذيب والإنتهاكات التعسفية حول العالم.

و طالب هيئة الأمم المتحدة ببعث لجنة أممية لفتح تحقيق عادل ونزيه بخصوص كافة الإنتهاكات الجسيمة والخروقات السافرة التي يتعرض لها الأطفال الصحراويون بالمناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية.