تطوان : عودة 302 مغربيا من العالقين بتركيا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد

2

حطت مساء أمس السبت بمطار تطوان سانية الرمل طائرتان تابعتان للخطوط الملكية المغربية كانتا تقلان 302 مغربيا، من بينهم شيوخ وأطفال ورضع، من العالقين بتركيا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأقلت هذان الرحلتان الجويتان المباشرتان بين تطوان واسطنبول، واللتان كانتا تقلان على التوالي 152 و 150 مسافرا، الدفعة الرابعة من المغاربة العالقين بتركيا، على أن تتواصل رحلات مماثلة خلال الأيام المقبلة.

وأبرز حسن الليموني، مدير مطار تطوان سانية الرمل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في إطار عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، استقبل مطار سانية الرمل عددا من الرحلات الجوية التي أقلت أزيد من 1000 مغربي عالق بإسبانيا وتركيا.

وأضاف انه تم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان السير الجيد للعملية في ظروف حسنة مع احترام الإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي المعمول به وذلك بمشاركة كافة المتدخلين بالمطار.