هزيمة جديدة لـ”بيجيدي” في انتخابات جزئية بجهة الشرق

2

مُنِي حزب العدالة والتنمية بجهة الشرق بهزيمة جديدة بعد حصوله على المرتبة الثالثة في الانتخابات الجزئية لملء مقعد شاغر بمجلس المستشارين، والتي جرت الخميس 18 يونيو 2020، حيث فاز عبد الله أوشن عن حزب الحركة الشعبية، تلاه أحمد الصبحي عن حزب الإستقلال، فيما حل مرشح “بيجيدي” احميدة المحجوبي ثالثا.

وكان من المقرر أن يتم إجراء انتخابات جزئية خاصة لثلاثة مقاعد مرتبطة بمجلس المستشارين، يوم الخميس 19 مارس 2020، لكن وزارة الداخلية قررت تأجيل هذه الانتخابات ليوم 18 يونيو 2020، بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد بالبلاد، ويتعلق الأمر بمقعد مرتبط بقطاع الفلاحة، ومقعدين مرتبطين بالجماعات المحلية.

وجاءت هزيمة “بيجيدي”، حسب متتبعين للشأن السياسي والحزبي بجهة الشرق، كـ”نتيجة طبيعية للحالة التنظيمية المهترئة لحزب العثماني بالجهة عامة ووجدة خصوصا، بعدما أقدمت الأمانة العامة للحزب على حل فرع الحزب بإقليم وجدة، وطرد عشرات الأعضاء بسبب ما اعتبرته اختلالات تنظيمية وتحالف جزء من فريق المستشارين بجماعة وجدة مع جزء من فريق الأصالة والمعاصرة، إضافة لكون الحملة الانتخابية لمرشح العدالة والتنمية لم تلقَ الدعم والمساندة من قيادة الحزب الجهوية والمركزية”.