انطلاق عملية تجميع معتقلي حراك الريف في سجن طنجة‎

5

بدأت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في تجميع معتقلي حراك الريف في سجن طنجة، وذلك استجابة لمطلبهم الذي دخلوا بسببه في إضراب عن الطعام لمدة 25 يوما.

وقال أحمد الزفزافي، والد زعيم الحراك ناصر الزفزافي، في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، إن عمليات النقل بدأت بإرسال ثلاثة من النشطاء من سجن كرسيف إلى سجن طنجة.

وأضاف أنه تم تأجيل نقل ابنه الزفزافي وزميله المعتقل نبيل أحميجق من زنزاناتهم من فاس إلى طنجة، بسبب تدهور الحالة الصحية لناصر، نتيجة الإضراب عن الطعام.

وكان المعتقلون يطالبون بتجميعهم في سجن سلوان بالناظور، لكن إدارة السجن قبلت هذا الطلب جزئيًا، وأعادت تجميعهم في سجن آخر.

ومن بين مطالب المعتقلين، تحسين جودة وجبات الأكل، والسماح بالفسح، والزيادة في مدة المكالمات الهاتفية والزيارات، والسماح بإدخال الكتب والجرائد.

يذكر أن معتقلي حراك الريف السبعة الذين كانوا مضربين عن الطعام لمدة 25 يوما، رفعوا إضرابهم عن الطعام يوم 7 شتنبر الماضي، بعد استجابة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لمطالبهم.