“البجيدي” لا يعتزم التخلي عن الأسماء المعتادة في خوض الانتخابات المقبلة

2
“البجيدي” لا يعتزم التخلي عن الأسماء المعتادة في خوض الانتخابات المقبلة
“البجيدي” لا يعتزم التخلي عن الأسماء المعتادة في خوض الانتخابات المقبلة

افريقيا برسالمغرب. علم “اليوم 24” أن حزب العدالة والتنمية قائد التحالف الحكومي بالبلاد لا ينوي إجراء أي تعديلات مهمة، على مسطرة اختيار مرشحيه في الانتخابات المقبلة، حيث يتوقع أن يعود الخلاف مجددا داخل الحزب بشأن إعادة ترشيح الأسماء المعتادة وعدم تحديد الولايات المسموح فيها تصدر لوائح الحزب بالدوائر الانتخابية.

وأفادت مصادر من داخل الحزب بأن اللقاء الدراسي المتعلق بمساطر الترشيح الذي نظم نهاية الأسبوع الماضي، شهد مجموعة من الأفكار المتباينة بخصوص الموضوع الذي يتجدد الخلاف بشأنه داخل الحزب مع اقتراب كل موعد انتخابي.

واستبعدت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها بأن يقدم الحزب على إقرار إصلاحات جديدة على مسطرة الترشح يمكن أن تمنع الوجوه القديمة من الترشح مرة أخرى للانتخابات سواء الجماعية أو البرلمانية، وهو ما تطالب به الأصوات الشابة داخل الحزب.

كما سجلت بأن التعديلات التي سيتم إقرارها في ضوء الانتخابات المقبلة، ستمر عبر عدد من المراحل، حيث ستسهر اللجنة المركزية للانتخابات بحزب العدالة والتنمية، على بلورة الآراء المطروحة في مسودة مشروع ستقدمه للإدارة المركزية للحزب، والتي بدورها ستبدي رأيها فيها، قبل أن تحيلها على الأمانة العامة التي ستصادق على مشروع المسطرة قبل إحالته على برلمان الحزب، الذي سيعرضه في دورته المقبلة قصد المناقشة والمصادقة عليها.

ويتوقع أن يثير موضوع إعادة ترشيح “الحرس القديم” في حزب العدالة والتنمية على رأس اللوائح الانتخابية في عدد من الدوائر نقاشا ساخنا داخل الحزب، خصوصا بعدما باتت بعض الأسماء مرشحة لتصدر اللوائح للمرة الرابعة على التوالي، وهو الأمر أدى إلى إضعاف وتراجع الحزب في بعض الدوائر الانتخابية خلال الاستحقاقات الأخيرة.