لماذا استبعد حزب الأصالة والمعاصرة أحد أعضاءه؟

قرر حزب الأصالة والمعاصرة طرد عضو في الحزب على خلفية مشاركته في نشاط نظم خارج المغرب من قبل أعضاء جبهة «البوليساريو». وذكر بلاغ لحزب «البام»، أن الأمين العام، حكيم بنشماش، «تلقى مراسلة مستعجلة من المنسق الجهوي للحزب بجهة كلميم واد نون، يخبر من خلالها بأن السيد سعيد بوشتى، والذي التحق بحزب الأصالة والمعاصرة سنة 2015 وترشح باسمه في الانتخابات الجماعية لنفس السنة، قد تواترت بشأنه معلومات تحيل إلى مشاركته في نشاط نظمه، خارج أرض الوطن، بعض المغرضين من أعضاء جبهة الوهم الانفصالية».

وأضاف المصدر ذاته، أن الشخص المعني، «كان قد غادر أرض الوطن منذ أشهر، ولم يعد ملتزما بالمهام الانتدابية التي انتخب لأدائها، كما لم تعد تربطه بالدينامية التنظيمية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة كلميم واد نون، أية علاقة منذ نهاية سنة 2015».

وتقرر طرد الشخص المذكور من هياكل الحزب، وذلك «اعتبارا لكون الممارسات التي تم تسجيلها هي على النقيض تماما مع كل القناعات الراسخة التي توثقها مرجعية حزب الأصالة والمعاصرة ومواقفه الثابتة والمدافعة عن قدسية القضية الوطنية الأولى»