هل تم انهاء مهام القنصل العام الفرنسي في مدريد بسبب زيارته لسبتة‎؟‎

4

ذكرت عدة مواقع إخبارية يوم أمس أن وزارة الخارجية الفرنسية أنهت مهام القنصل العام الفرنسي بمدريد سيدريك برييتو، وأن هذا القرار جاء على خلفية قيامه بزيارة عمل لمدينة سبتة المحتلة في 20 غشت، حيث قابل خلالها رئيس المدينة خوان فيفاس.

وفي اتصال مع موقع يابلادي، قدم مصدر أمني مغربي رواية أخرى قائلاً إن “الأمر يتعلق بانتهاء مهامه”. وأشار إلى أنه تم تعيين الدبلوماسي في 18 شتنبر 2016، وقد أكمل ولايته التي استمرت طيلة أربع سنوات في مدريد، مؤكدا أن “لمغرب لا علاقة له برحيله”.

وتتماشى هذه التوضيحات مع المعلومات التي تم نشرها في 17 غشت الماضي على موقع إخباري فرنسي، حول تعيين ماري كريستين لانغ في منصب القنصل العام في مدريد، بموجب مرسوم رئاسي وقع في 13 غشت 2020.

أي أنه عندما زار سيدريك برييتو سبتة في 20 غشت، كان على علم بانتهاء مهامه في إسبانيا. وأن الزيارة كانت مجاملة يمكن ربطها بالمصالح الفرنسية فيما يتعلق بقطاع الترفيه والسياحة في المدينة.