قضية مقتل عدنان بوشوف: حزب التقدم والاشتراكية يعتذر لأحمد عصيد

3

أصدر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية بلاغا قدم فيه اعتذاره للناشط الأمازيغي أحمد عصيد، بعد نشر أحد أعضاء الحزب بطنجة، تدوينة “تضمنت إساءة خطيرة” في حقه.

ويتعلق الأمر بكريم بوطربوش الذي نشر تدوينة ردا على انتقاد عصيد المطالبين بإعدام قاتل الطفل عدنان بوشوف، قال فيها “عصيد وأمثاله من الشواد عملاء الغرب، حقود وعدو صريح لكل ما هو عربي أو مسلم، مثل هذه الميكروبات الفكرية يجب إعدامهم على الفور”.

وقام بوطربوش، بعد ذلك بمسح التدوينة وكتب “نظرا للانفعال العاطفي وفي حالة تيه مطلق، وعدم قراءة تدوينة الأستاذ عصيد بشكل سليم، أتقدم باعتذار إلى كل من أساءت له تدوينتي السالفة الذكر والتي قمت بمسحها”.

وعبر المكتب السياسي لحزب الكتاب عن استنكاره لمضمون التدوينة وأعلن تبرؤه منها، مؤكدا أنها “لا تمت بأي صلة إلى أفكار الحزب وتوجهاته وأخلاقياته، كما أنها بعيدة كل البعد، أخلاقيا وسياسيا عما يناضل من أجله الحزب”.

وأعلن الحزب “عرض المسألة على الهيآت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق العضو الحزبي المعني بالأمر”.