فيروس كورونا: العثماني يدافع عن قرارات السلطات المحلية

1

دافع سعد الدين العثماني خلال نشاط حزبي يوم أمس الأحد عن القرارات التي اتخذتها السلطات المحلية في عدد من المدن والأقاليم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال خلال ترؤسه إطلاق الحملة التحسيسية بالمسؤولية الجماعية في الحد من انتشار فيروس كورنا المستجد التي نظمها حزب العدالة والتنمية أن محاربة هذا الفيروس تؤدي لجملة من الصعوبات، حيث تتضرر الأنشطة الاقتصادية وتنقص حرية المواطنين في الحركة.

وتابع بحسب ما نقل الموقع لإلكتروني لحزبه انه يشعر بمعاناة المواطنين مع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية، مردفا “لكن ليس لدينا حل آخر إلا من خلال هذه الإجراءات”، ونبه في الوقت نفسه، إلى أن معاناة المواطنين مع الوفيات بسبب هذا الفيروس، أصعب بكثير من معاناة الالتزام بهذه الإجراءات.

وأَوح أن حكومته تختار لمواجهة هذا الفيروس والحد من انتشاره، بين السيء والأسوأ، لافتا إلى أنه تم إغلاق عدد من المدارس، كما تم اتخاذ قرار اعتماد عدد من الإجراءات المشددة بخصوصها تفاديا لانتشار هذا الوباء أكثر.