رسميا…رحيل يوسف السفري عن الرجاء

أعلن نادي الرجاء البيضاوي لكرة القدم، رسميا ، اليوم الأربعاء، عن مغادرة يوسف السفري، مساعد مدرب الفريق، للنادي، بعد انتهاء هذا الموسم، وذلك بعد أزيد من موسم قضاه رفقة الفريق، جاور فيه كل من المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو، والفرنسي باتريس كارتيرون.
وفي هذا الصدد أصدر النادي الأخضر، بلاغا رسميا اليوم، على موقعه الرسمي على الأنترنيت، أكد فيه أن السفري “قرر وضع حد لمسيرته الرياضية رفقة نادي الرجاء الرياضي”.

وتجدر الاشارة الى أنه وحسب ما ورد بالبلاغ ذاته أن ” جميع مكونات نادي الرجاء الرياضي من رئيس ومكتب مديري ولاعبين وادارة تقنية و طبية وباقي فعالياته تتقدم بالشكر والامتنان للسيد يوسف للسفري على ما قدمه من تضحيات وخدمات للنادي والتي ساهمت بشكل مباشر في النتائج والالقاب التي حققها الفريق خلال هذا الموسم الرياضي”
وتمنى النادي، ” التوفيق والنجاح للإطار يوسف السفري في مشواره التكويني والاحترافي”.
هذا وكان السفري قد أخبر إدارة النادي مباشرة بعد انتهاء الموسم، قرار الرحيل، ” لأسباب شخصية”، وفي الوقت الذي يؤكد فيه النادي بأن السفري يرغب في التفرغ للتكوين، فإن أنباء قادمة من النادي تشير إلى خلافات بين الرجل، والمدير التقني فتحي جمال، بالإضافة إلى توصله بعرض من الدوري القطري.

هذا ويذكر أن السفري كان قد أبدى رغبته في الرحيل عن النادي، مباشرة بعد إقالة غاريدو، منتصف الموسم، غير أن النادي أقنعه بالعدول عن قراره.
ويعتبر السفري، من الأسماء الأكثر تقديرا واحتراما داخل الرجاء، خاصة من طرف اللاعبين، بالنظر للرصيد الكبير الذي راكمه في تجربته كلاعب، سواء رفقة الرجاء، المنتخب الوطني، أو مختلف الأندية التي لعب لها في مشواره الاحترافي في أروبا والخليج، وكذا بحكم أخلاقه العالية.