حزب “الحمامة” يستعد لعقد مجلسه الوطني

2

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار تنظيم المجلس الوطني للحزب، في الـ3 من أكتوبر المقبل، وذلك بتقنية الفيديو عن بعد بالنظر إلى الوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد.وعقد حزب التجمع الوطني للأحرار اجتماعا للجنة التنسيق برئاسة عزيز أخنوش، الاثنين 14 شتنبر 2020، وذلك بتقنية المحادثة المصورة، تطرق فيه إلى عدد من القضايا، وفي مقدمتها التحضير.

وبحسب بلاغ “الحمامة”، فإن رئيس الحزب، عزيز أخنوش، قدم عرضا للمنسقين الجهويين أعضاء لجنة التنسيق، حول الورقة التأطيرية لأشغال الدورة العادية للمجلس الوطني المقبل، موضحا أن “قرار عقد هذه الدورة عن طريق تقنية المحادثة المصورة، والذي صادق عليه المكتب السياسي في اجتماعه المنعقد يوم 11 شتنبر المنصرم، ترتب عن الأوضاع الخاصة التي تعيشها بلادنا في إطار حالة الطوارئ الصحية، واستحضارا للصعوبات التي تحول دون عقد اجتماع المجلس الوطني بشكل حضوري، إلى حين تحسن الوضعية الوبائية”.

وذكر أخنوش بمقتضيات النظام الأساسي للحزب المتعلقة بدورية عقد اجتماعات المجلس الوطني، وكذا بمقتضيات النظام الداخلي للحزب المتعلقة بطريقة الحضور، والتي تتيح إمكانية عقد اجتماعات الأجهزة والهيئات بتقنية المحادثة المصورة.وأكد زعيم حزب “الحمامة” على “أهمية هذه المحطة التنظيمية لتعزيز مسار البناء المؤسساتي للحزب وتقوية حضوره وإشعاعه”.