حراك الريف: ترحيل الزفزافي وأحمجيق إلى سجن طنجة في أفق تجميعهما مع باقي المعتقلين‎‎

2

في إطار الاستجابة لمطالب معتقلي حراك الريف، قامت المندوبية العامّة لإدارة السّجون وإعادة الإدماج بترحيل زعيم الحراك ناصر الزّفزافي ونبيل أحمجيق، إلى السجن المحلي بطنجة.

وكتب محمد أحمجيق، أخ المعتقل نبيل أحمجيق يوم أمس على حسابه بفيسبوك “صباح اليوم تنقيل كل من المعتقل السياسي ناصر الزفزافي ونبيل احمجيق إلى سجن طنجة2” وأضاف أنهما “يتواجدان بالمصحة السجنية”.

ولم يتم نقل المعتقلين محمد حاكي زكريا اضهشور سمير اغيذ بعد، إذ لا يزالون بسجن كرسيف، حسب المتحدث نفسه.وسبق لوالد زعيم الحراك ناصر الزفزافي، أن قال في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، إن عمليات النقل بدأت يوم الأربعاء الماضي، بإرسال ثلاثة من النشطاء من سجن كرسيف إلى سجن طنجة.

وكان المعتقلون يطالبون بتجميعهم في سجن سلوان بالناظور، لكن إدارة السجن قبلت هذا الطلب جزئيًا، وأعادت تجميعهم في سجن آخر. ومن بين مطالب المعتقلين، تحسين جودة وجبات الأكل، والسماح بالفسح، والزيادة في مدة المكالمات الهاتفية والزيارات، والسماح بإدخال الكتب والجرائد.

ويذكر أن معتقلي حراك الريف السبعة الذين كانوا مضربين عن الطعام لمدة 25 يوما، رفعوا إضرابهم عن الطعام يوم 7 شتنبر الماضي، بعد استجابة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لمطالبهم.